Tagged: السودان Toggle Comment Threads | اختصارات لوحة المفاتيح

  • phpmax 3:15 pm on May 7, 2013 رابط دائم | رد
    Tags: مستشفى, الموت, , السودان, العمل   

    Blue Code .. عندما تنضب الحياة 

    iStock_emergency

    بعد مرور أكثر من عام   في المجال الطبي وعالم المستشفيات أستطيع القول أني مررت بتجارب خاصة ودروس  فاقت حد الخيال ومواقف لم يسبق لي أن مررت بها غيرت مفاهيمي حول الحياة والروح والجسد

    لا أستطيع وصف تلك الأحداث بالعابرة فكل منها يحتل جزء مهم في ذاكرتي رغم تسارعها وتغيرها , في كل يوم هناك قصة, هنالك جولة مع حياة الأرواح ..نعم الأرواح حيث يتجرد الجسد من جبروته ويخنع لضعفه ويسكن على سرير المرض ليتوارى تحت غطائه الأبيض ..كلنا ننفر من المرض ومن عنائه بل حتى ننفر من كان لنا مريضاً أو عليلاً ونعبئ من تحمله ..فعلى الرغم من بعد مجال عملي عن حياة المرضى ومعاناتهم إلا أن للأبواب والجدران آذان تنقل لك جزء ولو يسير ما يحدث بداخل حياتهم من الألم والمعاناة .. في  لمحات بسيطة تجد الدموع تسكب بين الفينة والأخرى وسهر  أرهق العيون وصراع  خفي مع الوقت والداء  وترقب على أبواب غرف العمليات , ورجال غالبو دموعهم على فراق أحبائهم وصرخات تتعالا لنجدة من دقت ساعة رحيله لتسمع وترى أمام عينك Blue Code ذلك الصوت الذي يجعلك تضطرب وتشعر أن الوقت حان وأنها لربما ساعة الوداع .في هذه اللحظات يتوقف الزمن وتتسارع أمامك الذكريات وتخفو الأصوات لتجد نفسك سارحاً في زحمة المكان والظلال حينها تدرك أن ما حدث هو جزء من الحياة ونقطة ترسم بداية لشيء ما .. تتأكد أن كل ما يحدث من فوضى هو نظام فالأرواح والأجساد تفترق كالثمر والشجر فارتباطهما لا يلغي أياً منهما .. وفي خضم ذلك تسمع من الجانب الآخر بكاء المولود الذي استنشق هواء الحياة  واسترسلت أنفاسه في الأنحاء .. في نظرة على من حولك تتكسر الأقنعة  و يختفي زيف الأقوال لتصنع البسمة والدمعة لغة الأرواح و تتجلى القلوب بخضوعها لقدر الله وحكمه لتذعن وتوقن بأننا رغم كل ما وصلنا إليه من علم وتطور لن نستطيع  أن نفك هذا الارتباط بين الموت والحياة أو الصحة والمرض فقط نحن نفعل ما علينا فعله في هذا النظام  , في مثل هذه المشاهد تستقبل اشارات  بأن الصحة والوقت هما أغلى نعم الله على الإنسان على الإطلاق فتلك الأجساد العليلة تتشدق بنظرها غبطة على ما تملك وتذكرك في كل لحظة أنك تملك كل شيء وتهمس في أذنيك أن تكون كما أردت لا تلتفت لشيء يلهيك فجمال الروح وسموها هي أصل الحكاية ونهاية المطاف .

    Advertisements
     
  • phpmax 3:26 pm on March 20, 2013 رابط دائم | رد
    Tags: القراءة, المكتبات, , السودان   

    المكتبات العامة السودانية ..القناديل المطفأة 

    DSC09793_522553478

    كانت أمي بالأمس تحدثني عن المكتبات العريقة في مدينة الإسكندرية عن تاريخها وجمالها وغزارتها المعرفية والأهم من ذلك اهتمام الناس بتلك المكتبات, وبادلتها الحديث عن ذكريات زيارتي لمكتبة الإسكندرية وكم كنت مندهشاً من روعة المكان وتنوع المكتبة بالكتب والمخطوطات واللوحات الفنية وانتشار الباجثين والقراء والطلاب في جميع أرجائها . كان حديثها أيضاً عن مكتبات أخرى تضاهي مكبتة الإسكندرية بل أوفر كتباً وأكثر تخصصية  , في وسط هذا الحديث سألتني عن المكتبات السودانية وكيف هي ؟ فأجبت متهكماً “هو في مكتبات !!”  في هذه اللحظات بدأت أسأل نفسي فعلاً أين هي المكتبات العامة في الخرطوم كل ما أذكره هناك معارض الكتب التي تقام بين الفينة والأخرى والدار السودانية للكتب وبعض المكتبات في أمدرمان لكن كل تلك هي مكتبات لبيع الكتب ليست للإطلاع أو للإعارة . (More …)

     
  • phpmax 5:06 pm on March 14, 2013 رابط دائم | رد
    Tags: الخط, السودان, العربي   

    الخط العربي بين سندان التعليم ومطرقة الحاسوب 

    خلال رحلة بحثية قصيرة على الإنترنت لخطوط  حاسوب عربية جديدة ومميزة لم أجد جديداً يذكر بل في معظمه قليل معاد مما أنعش في ذاكرتي أيام المدرسة الإبتدائية وحصة تعليم الخط العربي و مشاركتي في مسابقة محلية للخط العربي فما زلت أذكر سعادتي بتلك الجائزة التي نلتها فكانت عبارة عن مجموعة أقلام قيمة للخط العربي وعلبة حبر خاص . ولكن للأسف قلة الممارسة ودخول الحاسوب في حياتي جعلني أهمل هذه الهواية التي كنت أجد فيها متعة لا متناهية خاصة عندما كان معلم الخط يثني علي لوحاتي التي كانت لآيات وحكم جميلة  ومازلت أذكر اسمه أستاذ عائش جزاه الله عنا كل خير. (More …)

     
  • phpmax 7:28 pm on March 11, 2013 رابط دائم | رد
    Tags: , السودان,   

    الشبكة طاشة 

    corde

    اعتاد معظمنا الشكوى من سوء الخدمة المدنية سواء في استخراج الأوراق الثبوتية أو إجراء المعاملات الحكومية وأصبحنا نروي القصص عنها التي تكاد تشترك جميعها في المعاناة والمشقة وسوء المعاملة حتى أصبحنا وبشكل تلقائي نبحث في قائمة الاتصال لدينا عمن يعيننا على اختصار تلك المعاناة “فيتامين و” وإن فشلنا في ذلك يذهب بعضنا للطرق الملتوية بدفع المال تحت الطاولة وفوق الطاولة والعياذ بالله . وعندما نتساءل لماذا كل هذه المشقة و”الجهجهة” في حين أننا ندفع مبالغ لا بأس بها ودمغات لا تعد ولا تحصى فلا نجد إجابة شافية .فكلكم أعلم أنني لم آتي بجديد فهذا هو الحال منذ زمن بعيد وهذا حال كل عالم الدول الثالث والأمر لا مفر منه لكن ما جعلني أكتب هذه التدوينة هي قصة حدثت معي جعلتني أنظر للأمر بصورة مختلفة تماماً . كلنا يعلم أن الثورة الرقمية تحيط بعالمنا اليوم وأنها أصبحت الوسيلة الأفضل لتسهيل حياة الإنسان وربما للحكومة دور في هذا الشأن بأنها حاولت تقليد غيرها أو ربما أجبرت لتطبيق النظم الإلكترونية في إجراء معاملات مواطينيها ولكن الأدهي والأمر أن تتخذ من هذه النظم ذريعة أخرى لتعسير الإجراءات و”تلتلة ” الشعب المسكين . (More …)

     
    • خالد 9:07 ص on مارس 12, 2013 رابط دائم | رد

      مرحبا أحمد
      الجميل في مقالك ان الضابط المسؤول تجاوب معك وأبدى تعاونه …. لو كنت مكانك لخشيت أن اعامل بطريقه أخرى
      أستمر في النقد البناء 🙂

  • phpmax 3:25 pm on August 27, 2009 رابط دائم | رد
    Tags: الفيضانات, الأمطار, التصريف, , السودان   

    للأسف هذا حال عاصمة وطني 

    خلال اليومين الماضيين هطلت الأمطار الغزيرة على مدينة الخرطوم وبمعدل مرتفع  مما أدى تغير معالم المدينة حيث امتلأت الشوارع والطرقات بالمياه و تهدمت الكثير من المنازل والمنشات العامة .

    نعم هذا ما حدث ، نعلم جميعاً أن الأمطار هي بيد الله سبحانه وتعالى وأن مثل هذه الكوارث هي ابتلاءات ، ولكن لو نظرنا لهذه الأوضاع  من جهة أخرى سنجد أن  ما حدث هو عبارة عن تداخل عدة مشاكل و أسباب تكون الصورة لمثل هذه الأحداث  فأنا  لست أتحدث عن قرية نائية  أو منطقة غير مأهولة بالسكان بل عاصمة أكبر دولة في القطر العربي ألا وهي مدينة الخرطوم (More …)

     
    • nomanko 5:00 م on أغسطس 27, 2009 رابط دائم | رد

      شكل مخزي هو شكل العاصمه التي من المفروض ان تعكس الوجه الحضارى للبلاد ، الا انها تعكسه هذه الايام في أسوا صورة ، فبغض النظر عن الخسائر المادية والبشرية ، ماذا سيكون تفسيرنا لما يحدث لاي وفد رسمي يزور البلاد ، بل ماذا سيحدث لو زار رئيس دولة او شخصية عالمية البلاد ، بالتاكيد سيخرج بانطباعات سيئة وسيئة للغاية

  • phpmax 2:34 pm on August 12, 2009 رابط دائم | رد
    Tags: الإجراءات, , الثانوية, , السودان, الشهادة, الصفوف, الطلاب   

    التعليم والصفوف 

    اليوم توجهت إلى وزارة التربية والتعليم لاستخراج شهادة الثانوية العامة فعندما وصلت كانت المفاجأة كبيرة لقد وجدت أعداد هائلة من الطلاب الذين يقفون في صفوف طويلة يمتد لها البصر تحت وطأة الشمس الحارقة وأنا أشاهد هذا المنظر ذهب تفكيري أنه لماذا كل هذه المعاناة وإلى متى سيستمر هذا الإذلال لمجتمع الطلاب الذي هو عماد المجتمع وركيزته لمواجهة ظلمة الجهل والتخلف أين دور التقنيات الحديثة في مجال التقديم للجامعات وأين الجهود لتطبيق الحكومة الرقمية وتطبيق التعليم الرقمي في جامعاتنا؟؟!
    فعلاً إنها مجرد نقاشات وحبر على ورق، فعندما اقتربت من هذه الصفوف وجدت أنهم ينتظرون دفع رسوم استخراج الشهادة كل هذه الصفوف فقط من أجل الدفع!! فماذا إذاً بصفوف الاستلام إنها لمأساة يعيشها طلاب السودان الذين لم يكن لهم ذنب سوى أنهم يريدون الإرتقاء بالعلم ويصبحوا أناس فعالين في المجتمع  فالتحية لهم. أرجوا أن تعيد هذه الوزارات النظر في كل ماتفعله وأن تفهم وتتعلم إحترام الإنسان لمجرد أنه إنسان .

     
    • Codeexplorer 7:07 م on أغسطس 12, 2009 رابط دائم | رد

      انها عادتنا في السودان ؛ فما ان يكون لدي اجراء حكومي حتى اصاب بالهم لمعرفتي لردائة الخدمة ..وساعة الفطور ..والطوابير الطويلة …والواسطة وفلان من طرفنا و.و..وو.

    • phpmax 8:10 م on أغسطس 12, 2009 رابط دائم | رد

      ولكن ماذا يفعل هؤلاء الطلبة فهم مجرد طلاب لا هم لهم في واسطة ولا خدمة بل الحصول على أقل حقوقهم وما تعبوا من أجله.

c
Compose new post
j
Next post/Next comment
k
Previous post/Previous comment
r
رد
e
تحرير
o
Show/Hide comments
t
العودة لأعلى
l
Go to login
h
Show/Hide help
shift + esc
إلغاء