Updates from أغسطس, 2013 Toggle Comment Threads | اختصارات لوحة المفاتيح

  • phpmax 1:16 am on August 16, 2013 رابط دائم | رد  

    أحلم بمزرعة شمسية (1) 

    Perovo_solar_station

    تكاد لا تسأل أحد هذه الأيام عن حاله إلا ويذكر لك معاناته من الشمس الحارقة وحرارة الجو ويعدد لك أي من الأيام كانت ستفتك به , تلك حقيقة ففي كل عام ننتحب في فصل الصيف لانقطاع التيار والمياه في السودان بل وحتى أمزجة الناس تكون حادة للغاية وافتعال الشجارات أسهل من القدح على علبة كبريت .

    (More …)

     
  • phpmax 3:15 pm on May 7, 2013 رابط دائم | رد
    Tags: مستشفى, الموت, , , العمل   

    Blue Code .. عندما تنضب الحياة 

    iStock_emergency

    بعد مرور أكثر من عام   في المجال الطبي وعالم المستشفيات أستطيع القول أني مررت بتجارب خاصة ودروس  فاقت حد الخيال ومواقف لم يسبق لي أن مررت بها غيرت مفاهيمي حول الحياة والروح والجسد

    لا أستطيع وصف تلك الأحداث بالعابرة فكل منها يحتل جزء مهم في ذاكرتي رغم تسارعها وتغيرها , في كل يوم هناك قصة, هنالك جولة مع حياة الأرواح ..نعم الأرواح حيث يتجرد الجسد من جبروته ويخنع لضعفه ويسكن على سرير المرض ليتوارى تحت غطائه الأبيض ..كلنا ننفر من المرض ومن عنائه بل حتى ننفر من كان لنا مريضاً أو عليلاً ونعبئ من تحمله ..فعلى الرغم من بعد مجال عملي عن حياة المرضى ومعاناتهم إلا أن للأبواب والجدران آذان تنقل لك جزء ولو يسير ما يحدث بداخل حياتهم من الألم والمعاناة .. في  لمحات بسيطة تجد الدموع تسكب بين الفينة والأخرى وسهر  أرهق العيون وصراع  خفي مع الوقت والداء  وترقب على أبواب غرف العمليات , ورجال غالبو دموعهم على فراق أحبائهم وصرخات تتعالا لنجدة من دقت ساعة رحيله لتسمع وترى أمام عينك Blue Code ذلك الصوت الذي يجعلك تضطرب وتشعر أن الوقت حان وأنها لربما ساعة الوداع .في هذه اللحظات يتوقف الزمن وتتسارع أمامك الذكريات وتخفو الأصوات لتجد نفسك سارحاً في زحمة المكان والظلال حينها تدرك أن ما حدث هو جزء من الحياة ونقطة ترسم بداية لشيء ما .. تتأكد أن كل ما يحدث من فوضى هو نظام فالأرواح والأجساد تفترق كالثمر والشجر فارتباطهما لا يلغي أياً منهما .. وفي خضم ذلك تسمع من الجانب الآخر بكاء المولود الذي استنشق هواء الحياة  واسترسلت أنفاسه في الأنحاء .. في نظرة على من حولك تتكسر الأقنعة  و يختفي زيف الأقوال لتصنع البسمة والدمعة لغة الأرواح و تتجلى القلوب بخضوعها لقدر الله وحكمه لتذعن وتوقن بأننا رغم كل ما وصلنا إليه من علم وتطور لن نستطيع  أن نفك هذا الارتباط بين الموت والحياة أو الصحة والمرض فقط نحن نفعل ما علينا فعله في هذا النظام  , في مثل هذه المشاهد تستقبل اشارات  بأن الصحة والوقت هما أغلى نعم الله على الإنسان على الإطلاق فتلك الأجساد العليلة تتشدق بنظرها غبطة على ما تملك وتذكرك في كل لحظة أنك تملك كل شيء وتهمس في أذنيك أن تكون كما أردت لا تلتفت لشيء يلهيك فجمال الروح وسموها هي أصل الحكاية ونهاية المطاف .

     
  • phpmax 3:26 pm on March 20, 2013 رابط دائم | رد
    Tags: القراءة, المكتبات, ,   

    المكتبات العامة السودانية ..القناديل المطفأة 

    DSC09793_522553478

    كانت أمي بالأمس تحدثني عن المكتبات العريقة في مدينة الإسكندرية عن تاريخها وجمالها وغزارتها المعرفية والأهم من ذلك اهتمام الناس بتلك المكتبات, وبادلتها الحديث عن ذكريات زيارتي لمكتبة الإسكندرية وكم كنت مندهشاً من روعة المكان وتنوع المكتبة بالكتب والمخطوطات واللوحات الفنية وانتشار الباجثين والقراء والطلاب في جميع أرجائها . كان حديثها أيضاً عن مكتبات أخرى تضاهي مكبتة الإسكندرية بل أوفر كتباً وأكثر تخصصية  , في وسط هذا الحديث سألتني عن المكتبات السودانية وكيف هي ؟ فأجبت متهكماً “هو في مكتبات !!”  في هذه اللحظات بدأت أسأل نفسي فعلاً أين هي المكتبات العامة في الخرطوم كل ما أذكره هناك معارض الكتب التي تقام بين الفينة والأخرى والدار السودانية للكتب وبعض المكتبات في أمدرمان لكن كل تلك هي مكتبات لبيع الكتب ليست للإطلاع أو للإعارة . (More …)

     
  • phpmax 5:06 pm on March 14, 2013 رابط دائم | رد
    Tags: الخط, , العربي   

    الخط العربي بين سندان التعليم ومطرقة الحاسوب 

    خلال رحلة بحثية قصيرة على الإنترنت لخطوط  حاسوب عربية جديدة ومميزة لم أجد جديداً يذكر بل في معظمه قليل معاد مما أنعش في ذاكرتي أيام المدرسة الإبتدائية وحصة تعليم الخط العربي و مشاركتي في مسابقة محلية للخط العربي فما زلت أذكر سعادتي بتلك الجائزة التي نلتها فكانت عبارة عن مجموعة أقلام قيمة للخط العربي وعلبة حبر خاص . ولكن للأسف قلة الممارسة ودخول الحاسوب في حياتي جعلني أهمل هذه الهواية التي كنت أجد فيها متعة لا متناهية خاصة عندما كان معلم الخط يثني علي لوحاتي التي كانت لآيات وحكم جميلة  ومازلت أذكر اسمه أستاذ عائش جزاه الله عنا كل خير. (More …)

     
  • phpmax 7:28 pm on March 11, 2013 رابط دائم | رد
    Tags: , ,   

    الشبكة طاشة 

    corde

    اعتاد معظمنا الشكوى من سوء الخدمة المدنية سواء في استخراج الأوراق الثبوتية أو إجراء المعاملات الحكومية وأصبحنا نروي القصص عنها التي تكاد تشترك جميعها في المعاناة والمشقة وسوء المعاملة حتى أصبحنا وبشكل تلقائي نبحث في قائمة الاتصال لدينا عمن يعيننا على اختصار تلك المعاناة “فيتامين و” وإن فشلنا في ذلك يذهب بعضنا للطرق الملتوية بدفع المال تحت الطاولة وفوق الطاولة والعياذ بالله . وعندما نتساءل لماذا كل هذه المشقة و”الجهجهة” في حين أننا ندفع مبالغ لا بأس بها ودمغات لا تعد ولا تحصى فلا نجد إجابة شافية .فكلكم أعلم أنني لم آتي بجديد فهذا هو الحال منذ زمن بعيد وهذا حال كل عالم الدول الثالث والأمر لا مفر منه لكن ما جعلني أكتب هذه التدوينة هي قصة حدثت معي جعلتني أنظر للأمر بصورة مختلفة تماماً . كلنا يعلم أن الثورة الرقمية تحيط بعالمنا اليوم وأنها أصبحت الوسيلة الأفضل لتسهيل حياة الإنسان وربما للحكومة دور في هذا الشأن بأنها حاولت تقليد غيرها أو ربما أجبرت لتطبيق النظم الإلكترونية في إجراء معاملات مواطينيها ولكن الأدهي والأمر أن تتخذ من هذه النظم ذريعة أخرى لتعسير الإجراءات و”تلتلة ” الشعب المسكين . (More …)

     
    • خالد 9:07 ص on مارس 12, 2013 رابط دائم | رد

      مرحبا أحمد
      الجميل في مقالك ان الضابط المسؤول تجاوب معك وأبدى تعاونه …. لو كنت مكانك لخشيت أن اعامل بطريقه أخرى
      أستمر في النقد البناء 🙂

  • phpmax 3:05 am on November 11, 2011 رابط دائم | رد  

    عودة للتدوين ولكن بشكل آخر 

    image

    كل ما نظرت إلى هذه المدونة أستنشقت عبير الإنجازات وعادت للذاكرةأيام الكفاح فمازالت ولم تزل هي مساحتي التي أنثر فيها بعضا من تجارب الأعوام واحفظ فيها جزءا من تلك الذكريات. .فها أنا أحط فيها بعضا من رحالي وهمومي التي أثقلت كاهل التفكير ولكن بشكل جديد سأدون فيها بقليل الكلام وكثير الفائدة بإذن الله

     
  • phpmax 8:28 am on September 20, 2010 رابط دائم | رد  

    إشاعة الرقم القاتل..لماذا الآن ؟ 

    death call[3]

    بعد أن سمعت عن إشاعة الرقم القاتل الذي يودي بحياة من يرد على مكالمة منه استهجنت الإشاعة كغيري  فذلك بعيد عن العقل للتصديق به خاصة وأن هذه الإشاعة قد ظهرت منذ عدة سنوات عبر ما تناولته الشبكة  العنكبوتية من إشاعات لا تعد ولا تحصى ولكن بعد بعض التفكير ونظرة مختلفة لهذه الإشاعة سألت نفسي لماذ الآن ؟ ولماذا كانت الإشاعة عن حدوث وفيات لأهل جنوب السودان خاصة في الوضع الحساس المقبلين عليه ؟ قبل أن أحلل هذه الأسئلة أريد أن أعقب على الإشاعة علمياً  فتقنية المكالمات الخليوية لا تحمل طاقة تؤذي الانسان بشكل مباشر أو لحظي فعملية الاتصال نفسها هي عملية معقدة وتمر بعدة مراحل محددة بمقاييس دقيقة جداً تحدث في أجزاء أجزاء من الثانية وهناك مفهوم خاطئ حتى لدينا نحن كمهندسين فالتقنية الآمنة لا يعني أن تكون الاجهزة التي يحملها المستخدمين هي أيضاً آمنة  فأنواع الأجهزة تختلف ونوعية مكوناتها كذلك ,فكثير هي الأحداث التي  تتعلق بانفجار بطاريات الهواتف المحمولة و حدوث الالتماسات الكهربية نيتجة لتجمع الكهرباء الساكنة في دوائرها وأيضاً اختلال عمل بعض الاجهزة بسبب إهمال المستخدم يؤدي لمثل هذه الحوادث .

    (More …)

     
    • أحمد 9:34 ص on سبتمبر 20, 2010 رابط دائم | رد

      لست متاكداً من الاسباب بالضبط لكن … هناك عوامل ساعدت على انتشارها منها .. ان هذة الاشاعة كانت منتشرة في دول افريقية مجاورة للجنوب فالاشاعة كانت ان الاتصال كان من شبكة اوغندية …وهي شبكة مستخدمة في الجنوب ..

      لكن المحزن ليس الاشاعة .. بل التعامل معها .. لا اقصد بذلك العوام فهم يمكن ان تسري فيهم الاشاعة بسبب جهلهم بالمجال .. ولكم المصيبة في ذوي الاختصاص .. واعني بذل شركات الاتصالات التي استغلت الاشاعة للدعاية لشبكاتها وانها امنة وانه لا يمكن حدوث مثل هذا الحادث في شبكتها بدلا من تفنيد الاشعاة لطمانة المواطنين
      والله المستعان

    • phpmax 9:48 ص on سبتمبر 20, 2010 رابط دائم | رد

      ليس لشركات الاتصال أن تستغل المواطنين بهذه الطريقة البشعة لزيادة إراداتها و الجهات الحكومية ليس من واجباتها فقط اصدار الفرمانات للمواطنين فقط وإنما محاسبة كل من يستغل مثل هذه الإشاعات بشكل تجاري.

  • phpmax 4:59 am on September 6, 2010 رابط دائم | رد  

    مهندس على ورق… #4 

    copypaste

    التَرَسّ مصطلح له امتداد بعلاقة الانسان السوداني بفيضان نهر النيل في كل عام والعادة أن يقوم السكان المتاخمين له بالمساهمة في رفع جدار ترابي لاتقاء فيضان النهر على بيوتهم وأراضيهم ، وسرعان ما جرى هذا المصطلح في الجامعات السودانية على حالة المساهمة في النسخ والنقل للتقارير أو الواجبات الجامعية ولقد وصل الأمر لمشاريع التخرج نفسها وللأسف.

    (More …)

     
    • Nomanko 2:47 ص on سبتمبر 7, 2010 رابط دائم | رد

      ما دمت قد طلبت فلك ذلك
      أذكر مرة في أخر سنوات دراستي أن وقع أحد أصدقائي في موقف لا يحسد عليه بعد أن إكتشف أن الفرض المطلوب من قبل أستاذ المادة تسليمه بعد أقل من ساعات قليلة ، رفض صديقي أن يقوم بحل الفرض فتبرع واحد من زملائه بحله له 🙂 .
      المشكله أن زميلي راجع نفسه وقام بأنجاز الفرض وقام بتسليمه فقط ليكتشف أن رفيق دربه p: قد سلم له الفرض هو الأخر مما يعني أن أستاذ الماده بات يمتلك ورقتان مروستان بنفس الأسم.
      دخل زميلي في متاهات لا أول لها ولا أخر حتي تمكن من إقناع أستاذ المادة أن وجود ورقتين تحملان أسمه مجرد خطأ من الممكن أن يحدث كل يوم ولكن للصراحه فلقد حلها بطريقة عبقرية لا يتسع المجال لذكرها.
      عموما لم يسلم من ألسنتنا لمدة من الزمان ونحن نعايره بهذه الحادثة 🙂

  • phpmax 10:55 pm on August 26, 2010 رابط دائم | رد  

    مهندس على ورق…#3 

    Drawing-Board-Lg

    المرسم ..ذلك المكان الذي لا يغيب عن ذاكرة أي طالب في كلية الهندسة فلهذا المكان رهبة خاصة في قلوبنا فكثير من الطلاب يشبهونه بالمعتقل والبعض الآخر لا يجرئ على ذكر اسمه فلقد كان معسكراً فعلياً  تمارس فيه كل أنواع الانضباط فإن تأخرت عن موعد المرسم بدقيقة واحدة لن يسمح لك بحضور الجلسة وليس ذلك فحسب بل ستنال وابلاً من التوبيخ وبعضاً من الازدراء على واجبك الذي سهرت عليه طيلة الليل لتنجزه .ولا أنسى الوقوف والازدحام على باب المرسم الذي

    (More …)

     
    • Mosab Makki 11:22 م on أغسطس 26, 2010 رابط دائم | رد

      الله يديك العافية باشمهندس والله وما قصرت رجعت لي جزء من الذكريات بعضها الأليم والآخر جميل، لكنها جميعا تتمازج لترسم أجمل الذكريات.
      في الحقيقة إسلوبك جميل ويشعر القارئ بأنه في مجريات القصة أثناء القراءة وننتظر المزيد بلهفة ^_^

    • وائل مبارك خضر 2:53 م on أغسطس 27, 2010 رابط دائم | رد

      تجربة المرحلة الجامعية لا تنسي ..نسأل الله لكم التوفيق في الحياة العملية

  • phpmax 12:28 am on August 26, 2010 رابط دائم | رد  

    مهندس على ورق…#2 

    20080518396

    منذ فترة خطرت ببالي فكرة أن أروي يومياتي الجامعية تحت اسم مهندس على ورق وها أنا أخيراً فرغت لأدون بعض من أجداثها وقصصها والكثير من المعلومات التي تعرضت لها في رحلتي التي دامت خمس سنوات.

    حقيقة لا أدري لأي أيام ستأخذني الذاكرة ولكن لابد من ذكر البداية تلك الأيام حيث عشت فيها احساس الغربة في وطني و أنه لم يعد هناك من يتحمل مسؤولياتي بعد الآن ولكن كان بداخلي شعور بالفضول ورغبة في الاكتشاف والمغامرة.فرحلة أن تتعرف إلى وطن تنتمي إليه بأصلك وفيه من هم من جنسك هو ما جعلني أقول في نفسي لما لا ؟

    (More …)

     
    • mussab msutafa 2:24 ص on أغسطس 26, 2010 رابط دائم | رد

      فكرة رائعة هي فكرة التوثيق
      الكثير من الاحداث تمر علينا دون توثيق .. كان يمكن الاستفادة منها بطريقة أفضل

      متابعين قصة البرلوم

    • magikna 3:20 ص on أغسطس 26, 2010 رابط دائم | رد

      والله كان بودي ان اعيش مثل هذه التجربة الثرة فهي بمثابة مخزن للذكريات والافكار ومفتاح للكتابة خصوصا وان الاحداث في جامعتنا المشؤمة دائما ما تكون غير متوقعة و غير منطقية مما يصلح لعمل ادبي جميل…بالتوفيق وفي انتظار الجديد

    • الحياة 12:44 م on أغسطس 26, 2010 رابط دائم | رد

      …….علي أحر من الجمر..^_^

c
Compose new post
j
Next post/Next comment
k
Previous post/Previous comment
r
رد
e
تحرير
o
Show/Hide comments
t
العودة لأعلى
l
Go to login
h
Show/Hide help
shift + esc
إلغاء